هدف جراحة التجميل

جراحة التجميل


  جراحة التجميل من اهم الجراحات التي يبحث عنها الكثير فعلي سبيل المثال لو أصيب مريض بورم بالوجه فإن استئصال الورم يؤدي إلي تشوه بالوجه يترك المريض بحالة نفسية سيئة تؤثر علي عمله وحياته العائلية والاجتماعية ووظيفة جراح التجميل هي الاعتناء بإصلاح أو إعادة بناء الجزء المستأصل من الوجه بطريقة جيدة تحول دون حدوث تشوه وذلك باتخاذ حيل وأساليب مختلفة كالوصول للورم باستعمال جروح في مناطق مختفية عن الأنظار أو استعمال شرائح جلدية من مناطق مختلفة لإعادة بناء هذا الجزء. كما يتم علاج التشوهات التي تحدث نتيجة الحوادث والحروق بنفس الطريقة.

ويمكن القياس علي ذلك بالنسبة لباقي أعضاء الجسم كاليد والساقين والثدي وجدار البطن وكذلك علاج الحروق وتشوهاتها والتي تصيب أي جزء من الجسم. كما تشمل جراحات إصلاح العيوب الخلقية عند الأطفال كالشفة الأرنبية والأذن الخفاشية وخلافه من العيوب الظاهرة بالوجه والجسم. ويهتم جراح التجميل أيضا بالاستعادة الوظيفية للأجزاء المختلفة مثل أوتار اليد والأعصاب كالعصب الخامس الذي يقوم بتحريك عضلات الوجه.


جراحة تجميل الوجه والجسم:   وهي تحسين شكل الأجزاء من الوجه والجسم لزيادة الجمال

لاشك أن ملامح الوجه هي السفير الأول للجمال, والوجه الجميل يتميز بتناسق احجام وأشكال أجزاءه المختلفة بالإضافة لحالة ولون جلد الوجه. كما أن تأثير الزمن على وجه الأنسان و مما يترتب عليه من ترهل بجلد الوجه والرقبة وانتفاخ العينين ووجود التجاعيد ليس بالشيء المحبب خاصة بعد انقطاع الدورة عند النساء.

ويمكن تجميل الوجه بنجاح بإجراء عمليات تجميل الأنف والجفون وشد الوجه وحقن الدهون وتجميل عظام الفكين لزيادة الشعور بالجمال. كما أنه يمكن علاج عيوب القوام مثل ترهل البطن وعيوب الثدي والسمنة بالأجزاء المختلفة بالجسم بعمليات مختلفة ناجحة.

فعمليات التكميل والتجميل هما وجهين لعملة واحدة, حيث أن التقنية الجراحية واحدة فتارة تستخدم عملية تجميلية لتحقيق هدف تكميلي والعكس صحيح , فمثلا يستخدم شد الوجه لعلاج التشوه الناتج من شلل العصب السابع وشفط الدهون لعلاج ألام مفصل الركب وقد تستخدم التقنية الجراحية لجراحات إصلاح الوجه والفكين لتجميل الوجه.

ولذلك فإن جراحة التجميل لا يجمعها عضو واحد بل يجمعها (منهج علاجي واحد)  وهو إعادة بناء أنسجة الجسم بطريقة تجميلية

“جراحة التجميل تهتم بتحسين نوعية الحياة بقدر اهتمامها بالحفاظ على الحياة نفسها.”

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
انتقل إلى أعلى